قضايا سياسية

لا استنساخ لمشروع امريكا في العراق على إيران

د. ماجد السامرائي واحدا من أخطر السيناريوهات المتداولة حاليا في تصعيد المعركة السياسية الأمريكية ضد إيران هو إستنساخ سيناريو احتواء العراق ونظامه منذ إندحار احتلال الجيش العراقي للكويت مطلع عام 1991 وما تلته من سلسلة إجراءات غير مسبوقة في التاريخ ضمن السياسة الأمريكية في احتوء النظام ومن ثم إسقاطه في احتلال عام 2003. فقد ظهرت العديد من تصريحات الزعماء السياسيين ... أكمل القراءة »

فلسطين.. نكبة شعب وكارثة أمة

وارادة تتجدد وتواصل التحدي وترفض أن تموت عذاب المحنة، وطول المعاناة هما الأستحقاق الضريبي لقضية التحرير أمين الغفاري هي القضية المركزية للأمة العربية بلا جدال، وليس ذلك تضخيما لحجم القضية، أوتكريما لجهاد شعب أو تحية لنضاله، والأمر أيضا ليس تعبيرا تسكنه العواطف أو يفرضه التعاطف قبل ان يقره العقل أو يستوفه المنطق، وانما التعبير بكل- فيضان المشاعر- بمسؤولياته والتزاماته منحوتا ... أكمل القراءة »

إيران في عين العاصفة: سقوط الاتفاق النووي يهدد بزلزال داخل النظام الدولي

محمد قواص * يسود إجماع في أن القرار الذي اتخذه الرئيس الأميركي دونالد بشأن موقف بلاده من الاتفاق النووي مع إيران يعتبر تطوراً جذريا، ليس فقط في علاقة واشنطن بطهران، بل بالنظام الدولي برمته، من حيث انتهاء قواعده وفق الرؤى التي أرادها له الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن الشهر الماضي الانسحاب من الاتفاق المبرم ... أكمل القراءة »

في الذكرى 15 لغزو العراق لقطات أمريكية من وقائع دوافع التطرف والتدمير

د. ماجد السامرائي يبدو إن العراق شاغل مهم للتاريخ الانساني في نكساته أو انتصاراته منذ الحلقات الحضارية الأولى في سومر حيث الملامح البشرية الأولى للمعرفة الانسانية وبابل حيث قواعد بناء الدولة على يد نبوخذنصر وحمورابي مروراً بشرارة الاشراق الاسلامي الممزوج بالعروبة حيث ترسخت ونضجت معالمها في بغداد وانطلقت الى دمشق والقاهرة وتكاملت الأضلاع الثلاثة في حلقة حضارية انسانية راقية، تلاشت ... أكمل القراءة »

تركيا تخلت عن سياسة »صفر مشاكل« وقلبت أجنداتها في الشرق الأوسط

أردوغان والعرب: المغامرة المحبطة محمد قواص * لم تكن أنقرة تدرك خطورة الألغام التي تنتشر في حقول الشرق الأوسط. سعت تركيا للعب دور جديد يعيد عثمانية قديمة إلى المنطقة. كانت حسابات أردوغان تعول على انتصار جماعات الإسلام السياسي في مصر وتونس وليبيا واليمن وسوريا، لكن رياح المنطقة أتت بما لا تشتهي سفن سلطان أنقرة الجديد. لم يعدْ بالإمكان مواراةُ ذلك ... أكمل القراءة »

اليهود والصهيونية وثمن اسرائيل 2 – اسرائيل لم تكن حلما صهيونيا بقدر ما كانت مشروعا استعماريا

أمين الغفاري كانت المنطقة العربية عبر العديد من القرون منطقة آمنه، لايعكر امنها سوى اقتحام الغزاة، وتسابق المحتلين. كان موقع المنطقة، وثرواتها، هو الدافع والحلم الحافز لبناء الامبراطوريات. كان ذلك هو الهاجس لبعض القادة الذين تاقت أحلامهم للهيمنة والسيطرة وبناء الأمجاد التاريخية، وكان المثل الصارخ لذلك نابليون بونابرت، والحملة الفرنسية على مصرعام )1798 مذ 1801م(، التي كان يتطلع من ورائها ... أكمل القراءة »

انتخابات العراق.. لا جديد في السياسة والحكم لما بعد داعش

600 مليار دولار ذهبت الى جيوب مسؤولين حزبيين وحكوميين لم يُقدّم احد منهم الى القضاء حتى الآن د. ماجد السامرائي العراق ليس حديث عهد بالانتخابات فقد بدأ العهد البرلماني منذ تأسيس دولة العراق عام 1921، كانت الانتخابات تفرز وجهاء وسياسيي العهد الملكي الذين دافعوا عن عهد الدولة الجديدة رغم الهيمنة البريطانية في ذلك الوقت، بعد نهاية ذلك العهد ظهرت القوى ... أكمل القراءة »

اليهود والصهيونية.. وثمن اسرائيل

لندن ـ أمين غفاري تعايشت في المنطقة العربية ثلاثة ديانات سماوية هي اليهودية والمسيحية والاسلام في اطار من التوافق قرونا عديدة من الزمن، وكانت المنطقة العربية منطقة حاضنة للجميع، وبالنسبة لليهود فقد كانت ملاذا للكثير من المهاجرين الذين ضاقت بهم اوروبا أثر الظروف السياسية والأجتماعية التي ألمت بها والتي انعكست بتأثيرها عليهم وأصبحت في حكم الدول الطاردة لهم، واختلف الأمر ... أكمل القراءة »

الثورة..والثورة المضادة معا..في سلة واحدة

مكتبة الأسكندرية تحتفل بمئوية عبدالناصر والسادات !!!!! لندن أمين الغفاري: للقدر أحكامه ومقاييسه، معاييره وأوزانه، وله أيضا مفارقاته وطرائفه، وفي الكثير من المناسبات السعيدة والمبهجة، وكذلك الحزينة والمؤلمة، التي تستجمع المشاعر، وتشعل العواطف، يتدخل القدر من جانبه ليفرض بعض تلك، المفارقات أو الطرائف التي يمكنها أن تفرض الأبتسامة على شفتيك أن لم تقتنص الضحك وترسمه على وجهك.في اطار هذه الأحتفالية ... أكمل القراءة »

إرادة الشعب السوري تنتصر في مؤتمر الحوار الوطني بسوتشي

لم يكن مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي نهاية المطاف بل شكّل نهاية مرحلة بالتأكيد..فالاتفاق على بيان ختامي تضمّن الأسس والمبادئ التي ينبغي أن تحكم مستقبل السوريين، ترجم )عملياً( وللمرّة الأولى الرغبة والإرادة السورية المشتركة في التوصّل إلى حل سياسي وشكّل محطة مهمة ومفصلية عكست سياسياً ولأول مرّة أيضاً مخرجات اجتماعات أستانا التي تُعنى أساساً بالوقائع الميدانية على الأرض. لقد ... أكمل القراءة »