قضايا سياسية

هل‮ ‬يمكن للأرهاب أن‮ ‬يشكل سلعة محترمة في‮ ‬سوق السياسة‮‬‭..‬؟

الوجوه الملثمة تخفي‮ ‬ملامح اصولها وان كانت تعلن في‮ ‬نفس الوقت عن مدى اثمها الاسلام لم‮ ‬ينتشر بالسلاح والذبح ولكن تم التقاطر الى رحابة بالعدل والمساواة‮ ‬   مازالت‮ (‬داعش‮) ‬تحظى باهتمام عربي‮ ‬واقليمي‮ ‬ودولي‮ ‬كبير،‮ ‬ولا‮ ‬يعود ذلك بالطبع كونها حركة تحرر بازغة،‮ ‬أو أنها حركة تنظيم مكافح ضد موجة استعمارية،‮ ‬أو كونها ضد حركة استيطانية جردت المواطنين من ... أكمل القراءة »

الرئيس المنتظَر… هللويا !

في مطلع السنة الجديدة، امام مشهد الثلج يُكلِّلُ القِمَم ويفرش السهول، وصولاً الى سطوح بيروت، درّة الشرق، عاصمة الثقافة والكتاب، حاضنة اللبنانيينَ وملتقى العرب والأُمم... وبعد فشل المجلس النيابي للمرة السابعة عشرة في انتخاب رئيس للجمهورية... يفركُ اللبنانيون أعينهم، بين التصديق والتكذيب، متحسّسين ما هم فيه من ضائقة ويهدّدهم من أخطار، اذا لم يبادروا الى مواجهة تحديات الحاضر وبناء المستقبل الآمن لأجيالهم. أكمل القراءة »

قصة شركة تمثل تجربة في التاريخ

شركة النصر للتصدير والاستيراد المصرية تجربة جديرة بالاحترام قبل ان نسأل عن كيفية نجاح أو فشل أي تجربة عملاقة ينبغي لنا السؤال عن.. القائد لندن ـ أمين الغفاري: فرق كبير بين الادارة والقيادة.. فالادارة خطة وتنظيم وتدريب وترتيب وأولويات في تنفيذ المهام، ولكن القيادة خيال وآفاق وابتكار واختراق للمألوف والمتعارف عليه من الافكار،انها اقتناص للجديد واضافة للمعتاد،بل وهي المخاطرة ـ ... أكمل القراءة »

إنها طرابلس …. فادخلوها آمنين…..

معن بشور الاطمئنان العميق الذي دفع عشرات الآلاف  إلى المشاركة في تشييع الرئيس الراحل عمر كرامي في طرابلس،  والسير في شوارع كانت  إلى زمان قريب ساحات قتال واقتتال، ما كان لهما أن يحصلا لولا الثقة العميقة بحقيقة عاصمة الشمال الآمنة، وبطيبة أهلها  الذين  مسحوا في لحظات وداع زعيمهم سلبيات صور بشعة استمات البعض في الصاقها  بمدينة ما امتحنت يوما بوطنيتها ... أكمل القراءة »

داعش ليست مفاجأة.. انها تتويج للأنكسارات العربية

انقلاب السادات.. أفغانستان.. غزو العراق.. الانقسام الفلسطيني هل يمكن ان يكون العام الجديد هو عام الوحدة الوطنية.. ؟ عام جديد لابد ان نستقبله بكل الوان التفاؤل، وبكل انواع العزم فالحياة بلا أمل فضلا عن انها كابوس مزعج، وضعف قاتل، فانها ايضا طريق لاستسلام الارادة واستهلاك لطاقات الأمهالتي انهكها طول الأقتتال الداخلي، والتخاصم بين مكوناتها، ولقد عانينا الكثير بفضل ما سطرته ... أكمل القراءة »

في ذكرى قائد عظيم له حظوة في ذاكرة امته… قضية فلسطين ودور الفرد في التاريخ 

حين نكتب عن فلسطين أو حتى حين نقرأ أو نتكلم لابد أن نعي أننا نتحاور عن شعب عظيم يقطن أرضا مقدسة، والتوصيف هنا ليس مجازا أو يحمل تزيدا او حتى رفاهة في التعبير، ولكنه توصيف حقيقي ليس فيه نبرة تفخيم أو تضخيم والسند في هذا التوصيف واضح وجلي : أنه الشعب الوحيد في العالم الذي تعرض لاستعمار مزدوج (بريطاني وصهيوني) وفي آن واحد، وهو الشعب الوحيد المتفرد الذي شهد احتلالا استيطانيا، وكلنا نعرف وصادفنا صنوفا من الاحتلال لبلادنا ولكن لم يتعرض شعب لعملية احلال على أرضه، وعلى وضع سياسة اجلاء لأصوله في شخوصه وتراثه كما تعرض، وان تتعانق المصالح الاستعمارية مع الحلم الصهيوني للفتك بهذا الشعب وتشريده في ربوع العالم، ومع ذلك فمازال هذا الشعب يقاتل حتى الآن وعبر عشرات السنين على أرضه وتتقد جذوته ولايرفع راية الاستسلام .هذا هو الشعب الذي نتحدث عنه في تلك السطور، أكمل القراءة »

نتنياهو والهروب إلى الأمام معـــن بشــــور

هذه المرة لم يكن هدف الغارات الصهيونية على مناطق قريبة من مطار دمشق الدولي وفي الديماس، مجرد رفع معنويات للمجموعات المسلحة في ظل تطورات ميدانية لصالح الدولة السورية ، كما كان الأمر في غارات سابقة لا سيما خلال العام الفائت، بل يبدو ان لهذه الغارات هدفا آخر موجها الى داخل الكيان نفسه. أكمل القراءة »

الأنفاق وعالمها السري الذي يقوم الجيش المصري بفك الغازه 

الأمن القومي والأخطار التي تهدده عبر سيناء كيف انتشرت الأنفاق كشبكة عنكبوتية وأصبحت سلاحا للتهديد والوعيد؟ لندن ـ أمين الغفاري لم تعد الأنفاق التي أقيمت عبر سيناء مجرد شائعة يمكن أن تُنفى وتكذب، ولم تعد أيضا مجرد خطر يخضع لبعض المعاييرسواء المبالغة والتهويل أو التقليل والتهوين، بل والأدهى من ذلك لم يعد الأمر مجرد اتهام يمكن ان يترنح تحت وطأة ... أكمل القراءة »

قناة السويس أكثر من اكتتاب

لا يمكن الحديث عن دور مصر بقيادة جمال عبد الناصر في أواسط خمسينات القرن الماضي دون التوقف أمام قرارين تاريخيين كانت لهما آثار وتداعيات على مجمل الأوضاع في الوطن العربي، كما على انتقال النظام العالمي برمته من مرحلة إلى أخرى. أكمل القراءة »

لماذا ساند السوفييت مصر بكل هذا الزخم والى أي حد كان التجاوب المصري؟ 

كانت العلاقات المصرية السوفييتية دائما موضع حوار وجدل حول الاسباب التي دعت أساسا الى وجودها ثم مدى العمق الذي شكلها والى اي مدى كانت صلابتها، ورغم بعض الخلافات ان لم يكن العراكات التي شهدتها مسيرة هذه العلاقات الا ان الاسئلة كانت وما برحت تتداول، ورغم مضي السنوات الا انها كانت تجربة جديرة بالدراسة والرجوع اليها ليس من اجل تكرارها فالظروف قد اختلفت والمناخ قد تغير كما أن روسيا ليست هي الاتحاد السوفييتي. نشأت هذه العلاقة في اطار الحرب الباردة، وكانت مصر والمنطقة العربية منطقة نفوذ غربي صارخ من شواهده القواعد العسكرية الغربية ان لم تكن المستعمرات بشكلها الواضح والصريح، وجاء اختراق هذا النفوذ بعد مؤتمر باندونج الذي كان في مضمونة مظاهرة حقيقية ضد الاستعمار بقواعده ونفوذه واحلافه بمثابة تاريخ فارق في هذه المنطقة وتداعياته في اطار حركة التحرر العالمية. أكمل القراءة »