شعر وشعراء

في حوار مع الشاعر أمين الذيب مؤسّس ملتقى الأدب الوجيز

بيروت من ليندا نصّار يعدّ ملتقى الأدب الوجيز من الحركات التجديديّة التي قررت الاعتناء بأجناس أدبيّة معيّنة في محاولة لإعادة النّظر فيها وابتكار أنواع جديدة تتوافق مع الرؤيا الجديدة لمستقبل الأدب.  انطلقت أعمال الملتقى من بيروت إلى العالم العربيّ، وهو الحلم الذي سعى إليه الشاعر اللبنانيّ أمين الذيب محاولا تحقيقه منذ خمس سنوات، حتى تمّت الانطلاقة الأولى رسميّا في المؤتمر ... أكمل القراءة »

إلى أين يذهب موتى الوطن

نموت مصادفةً.. ككلاب الطريقْ. ونجهلُ أسماءَ من يَصْنَعُونَ القرارْ. نموتُ… ولسنا نُنَاقشُ كيف نموتُ ؟ وأينَ نموتُ ؟ فيوماً نموتُ بسيفِ اليمينْ. ويوماً نموتُ بسَيْفِ اليَسَارْ.. ولو موتُنا.. كانَ من أجل أمْرٍ عظيْم لكنَّا ذهبنا إلى موتنا ضاحكينْ ولو موتُنا كانَ من أجل وقْفة عزِّ وتحرير أرضٍ.. وتحريرِ شَعْبٍ.. سبقنا الجميعَ إلى جنَّة المؤمنينْ ولكنهم.. قرّروا أن نموتَ.. ليبقى النِظَامْ.. ... أكمل القراءة »

الشاعر مُعتز قُطيْنة

نسرين الرجب- لبنان  »رجل يحاول كتابة الشعر، ويسعى إلى إقناع العالم أن الشعر لا يزال حيا« إنّ الشعر بجماليته العذبة هو دربٌ مقرون بالصِعاب، المعنى في تأفُفه وتزحلُقه لا يؤاتي من يشاء أن يأتيه، ويتفنّن في الظهور، فلا يحده شكلٌ ولا يلجمه وزنٌ، واللفظُ في تمظهُره كثيفٌ كثير، فالمُفردة صائتة وساكنة، جامحة وهادئة، لا تحنو إلا لسائسها، وسائسها ليس من ... أكمل القراءة »

الرّحيل إلى القنطرة البعيدة

القصيدة للدكتورة نوال الحوار الرّحيل إلى القنطرة البعيدة ـــــــــــــــــــــــــــــــ مِنْ قَبْلُ كَانَ لَهِيبُ البُعْدِ يَكْوِينِي وَجَمْرَةُ الشَّوْقِ تَغْلِي فِي شَرَايِينِي حَمَلْتُ حُبَّكِ عُمْرًا لا أَضِيقُ بِهِ كَأَنَّهُ فِي دَمِي مِنْ يَوْمِ تَكْوِينِي غُنْجُ التَّبَغْدُدِ لَوْ تَدْرِينَ يُفْرِحُنِي والنَّايُ مِنْ قَصَبِ الأَهْوَارِ يُبْكِينِي وَكُنْتِ فِي حُلُمي نَهْرًا وأُغْنِيَةً وَخَمْسَةً بِيَدِ العَبَّاسِ تَحْمِينِي وَهَا أَنَا فِي ثَرَاكِ البِكْرِ هَاتِفَةٌ: (حَيَّيْتُ سَفْحَكِ عَنْ  ... أكمل القراءة »

في حوار مع الشاعرة حنان فرفور

بيروت – ليندا نصار لا يستطيع الشعر أن يعيش وسط القضبان فهو يحتاج إلى النفس والحرية والتي تشكّل بوصلة القصيدة فترشدها إلى النور الحقيقيّ، حيث الانفتاح على الأفكار الكونيّة والعالم الإنسانيّ. هذه الحرية تؤمّن للذات الشاعرة  الحضور بخصوصيّتها للتعبير عن مساحات الوعي واللاوعي، ومن  هذا العالم يكتسب النص الشعريّ جماليّته ويبحث الشاعر عن  »اللاحدود« ليؤلّف عالما آخر لا نصّا، إنّه ... أكمل القراءة »

قراءة في حبق للشاعر سليم علاء الدين

نسرين الرجب- لبنان هناك شعر لاتصلُح شاعريَته إذا بقيَ رهين دفَّتيْ كتاب، هناك شعر لا يُقرأ على نفَسٍ واحد، يحتاج أن تجهر به وأن تغذّيه من دفق الصوت كيْ يندى ويبوح برحيقه للسامعين، والشعر باللهجة المحكيّة يُشبه ما قيل، فالشاعر يكتب ما يحسه، ما يتراءى له في مشهد أو موقف أو ذاكرة، لذا فالقصائد باللهجة المحكيّة غالبًا ما تكون قصيرة ... أكمل القراءة »

أمجد ناصر سليل المجد والنقاء والمقاومة

بيروت من ليندا نصار أمجد ناصر أديب وشاعر أردنيّ واسمه يحيى النميري النعيمات ولد عام1955، وهو يعتبر من رواد الحداثة الشعرية وقصيدة النثر. يعيش أمجد منذ مدة طويلة في لندن، وكان قبلها في قبرص وبيروت، وقد عاد حديثًا إل الأردن بعد مرضه للخضوع إلى علاج آخر. كان يعمل في صحيفة القدس العربي منذ صدورها، ثمّ استلم الإشراف على التحرير في ... أكمل القراءة »

الجيل المسروق

نعيم تلحوق حتى أحلامنا المكسورة، نُهِبتْ، سرقوا آمالَنا، أمنياتنا، والأغنياتْ، حفروا على مفرق الأهداب وجهاً، أسمّوه  »الكتاب الضائع«، وجرّحوا قلبَ الشهوات، فتحوا في كل طريق  »وَاتْسًا«، ليضيعَ ما تبقَّى من وصالٍ بين عيوننا، أقفلوا البابَ على الموتْ، وسرقوا منَّا الحياةْ، كي نموت عناداً، فانفصاماً، فجنوناً… أن نفنى وقوفاً على ضمائرهم، سجوداً في أقبية خياناتهم، راكعينَ على صلاةٍ منهوبةٍ من يدِ ... أكمل القراءة »

شفاه الريح لأسماء الشرقي، حزمة وجع مع كثير من الحب

دارين حوماني علاقة حميمة تجمع بين الشاعرة أسماء الشرقي ونصوصها في ديوان »شفاه الريح« الصادر مؤخّراً عن دار فواصل وهو الديوان الثالث للشاعرة التونسية، فهي تتحدّث عن »أناها« بوجعٍ حيناً وبعشقٍ حيناً آخر، »لا نديم للأنا سوى أنايا/ أنا إبنة النار وفاتحة الشهوة في رقصة الفراشات / كل المنافذ أنا/ إشراقة الكون أنا/ بنت أسد أنا.. العنوان الذي اختارته الفنانة ... أكمل القراءة »

رُهاب المتاهات المستمرّة

فيصل طالب لماذا القلق في شعر بدر شاكر السيّاب ؟ وهل أفلت شاعر من براثن القلق المؤرّق، ما دامت المعاناة أصلا لكل إبداع؟ ألم يقل أمير الشعر العربي أبو الطيّب المتنبي: على قلق كأنّ الريح تحتي أوجّهها جنوبا أو شمالا ثمّ ألم يبح عاشق فلسطين الكبير محمود درويش بقوّة الدفع الرئيسة في شعره قائلا : كل ما أردت أن أقوله ... أكمل القراءة »