مسرح وسينما

عادل امام‮.. ‬فنان بدرجة زعيم ما زال على القمة رغم التحديات

مشوار عادل امام الفني‮ ‬جدير بالتقدير والاحترام،‮ ‬ليس فقط لأنه حافظ على مستوى من النجاح ليس سهلا بطبيعته،‮ ‬ولكن أيضا لأن هذا المشوار كان‮ ‬غنيا وشديد الثراء في‮ ‬تنوعه وتعدده بين المسرح والسينما والتلفزيون،‮ أكمل القراءة »

بعد‭ ‬شاكيرا‭ ‬سلمى‭ ‬حايك‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬لإفتتاح‭ ‬فيلمها‭ ‬الجديد‮ »‬النبي‮«

بعد‭ ‬سنوات‭ ‬على‭ ‬قيام‭ ‬الفنانة‭ ‬شاكيرا‭ ‬المتحدرة‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬لبناني‭ ‬بزيارة‭ ‬لبنان‭ ‬ومدينة‭ ‬زحلة‭ ‬التي‭ ‬تتحدر‭ ‬منها‭ ‬عائلتها،‭ ‬قامت‭ ‬الممثلة‭ ‬العالمية‭ ‬اللبنانية‭ ‬الأصل‭ ‬سلمى‭ ‬حايك‭ ‬بزيارة‭ ‬لبنان‭ ‬وافتتحت‭ ‬فيلمها‭ ‬الجديد‮ »‬النبي‮«‬‭ ‬المقتبس‭ ‬عن‭ ‬كتاب‭ ‬جبران‭ ‬خليل‭ ‬جبران،‭ ‬وكما‭ ‬لاحقت‭ ‬عدسات‭ ‬المصورين‭ ‬شاكيرا‭ ‬قبل‭ ‬أعوام‭ ‬هكذا‭ ‬لاحقت‭ ‬الصحافة‭ ‬اللبنانية‭ ‬سلمى‭ ‬حايك‭.‬ أكمل القراءة »

“مهرجانات بعلبك الدولية” بين المصلحة والاستمرار

كانت مهرجانات بعلبك الدولية، التي تعتبر نقطة استقطاب أثري وسياحي عالمي تستتقبل سنوياً أهم الفنانين والمشاهير. لكن، مثل كل مورد في لبنان، تدخل الحسابات السياسية والمصالح الشخصية في أعمال المهرجانات فتتدهور التنمية ويفقد العمل أهميته. أكمل القراءة »

الرسامة إيلات قنيزح: “أتمنى لو لم أكن بحاجة للنوم حتّى لا أتوقّف عن العمل” 

الحرب، التفكّك الأسري، الإحتلال وغيره من المواضيع، تشغل بال تلك الفنّانة الشابّة الّتي درست التصميم الإعلاني لتكتشف بأنه لا يلائم طموحاتها في التعبير عن الإنسان والمجتمع، وأفكار كثيرة تحتل رأسها.فلجأت إلى الرسم وكل ما يحيط به من فيديو آرت ومسرح وتصميمات مختلفة. أكمل القراءة »

مهرجان »البستان« يحصد بواكير الموسيقى العالمية في عزّ الشتاء ! 

بيروت- جاد الحاج مرّ عقدان من الزمن وما زال مهرجان البستان للموسيقى العالمية رافلاً بحلل تأسر البصر والبصيرة. كأنه جزيرة متخيلة تطفو بعيداً عن زوارقنا ، ولكن، على رغم العواصف المتوالية ترانا نجذف بعكس التيار الى تلك الجزيرة. لماذا؟ يحق لنا التساؤل وتليق بنا الحيرة. فلدينا في البستان ترياق نحتاجه في مواجهة سموم الحروب والمجازر والفساد، ناهيك بغيمة الإحباط الثقيلة ... أكمل القراءة »

ابنة شقيقة صباح تروي عن حزن خالتها وفرحها: الشحرورة رحلت والمسبحة بيدها وراضية عن هويدا وصباح

هي الفنانة الأسطورة، والتي لقبت الشحرورة والصبوحة رحلت في 26 نوفمبر 2014 ليفقد العالم العربي رمزاً من رموز الفن الجميل. الفنانة صباح، واسمها الحقيقي جانيت جورج فغالي، رحلت عن عمر 87 عاماً في الشهر الذي ولدت في العاشر منه عام 1927، وتمثلت سنوات نشاطها الفني من عام 1943 حتى 2009 بين تمثيل وغناء، اذ بدأت شهرتها محلياً في لبنان منذ صغرها حين اكتشفتها المنتجة اللبنانية آسيا داغر التي اتفقت معها على ثلاثة أفلام دفعة واحدة، لتذهب الى مصر برفقة والديها، وقامت الصبوحة بالغناء أيضاً خلال الفيلم بعدما تدربت على أيدي الملحن رياض السنباطي الذي لاقى بدوره صعوبة في تطوير صوتها وتلقينها أصول الغناء كون صوتها جبلياً وكان معتاداً على الاغاني الفولكلورية الخاصة بلبنان وسوريا. أكمل القراءة »

وسيم خير: أعرض “في ظل الشهيد”، وفاء وتقديراً لإنسان مرّ على أرض فلسطين ومنحها حياته.

حين قررت إجراء الحديث مع الفنان الفلسطيني وسيم خير، كنت أظن بأن الحديث سيكون عنه وعن عمله الذي جاء به إلى بيروت، لأجد بأنني لست من يقرر إلى أين سنذهب في الحوار، لأن وسيما لم يكتفِ فقط بإعادة عرض مسرحية »في ظل الشهيد« لصديقه الفنان الراحل فرنسوا أبو سالم، بل مسكوناً بحياته وموته، فكان أبو سالم دائم الحضور في حوارنا، كما هو دائم الحضور في حياة خير وفنه. التقيته في إحد مقاهي بيروت، وكان هذا الحوار. أكمل القراءة »

تشويق المسلسلات التركيّة‮ إنتظر فلربّما حالفك الحظّ‮ ‬وقبّل البطل حبيبته‮ ‬

منذ سنوات طويلة ونحن نعاني‮ ‬من المنتج العربي‮ ‬والمحلّي‮ ‬الذي‮ ‬فرض على الجمهور ذوقه،‮ ‬وتذرّع بأن‮ “‬الجمهور عايز كده‮”. ‬واشتغل على هزم ذوقه الفنّي‮ ‬فأصبح طيّعاً‮ ‬بين‮ ‬يديه،‮ ‬مهما عرض له من أعمال دراميّة فهو مُوافق عليها‮. ‬وأصبح‮ ‬ينتظرها بفارغ‮ ‬الصّبر‮. ‬تدخل إلى بيت خالتك على سبيل المثال،‮ ‬أو إلى بيت صديق لك أو أي‮ ‬أحد آخر،‮ ‬بقصد زيارتهم والاطمئنان عنهم فتجدهم السيّدة وزوجها وابناءها‮ ‬يشاهدون مسلسلاً‮ ‬تركياً‮. ‬ أكمل القراءة »

محاربة الفن الجيّد بالفن الركيك

‮«‬المنتج عايز كده‮» ‬والدولة مهملة لا عليها السّلام بيروت ـ سهى صباغ في‮ ‬مختلف العصور كان هناك فنّ‮ ‬جيّد وآخر ركيك أو لنقل،‮ ‬أقلّ‮ ‬جودة‮. ‬كان للفنّ‮ ‬أو للفنّان درجات ومستويات‮. ‬إن أخذنا على سبيل المثال،‮ ‬المجال الموسيقي‮ ‬والغناء‮. ‬فالمغنّي‮ ‬القدير الموهوب،‮ ‬يُغنّي‮ ‬على خشبة المسرح ويكون جمهوره جمهور‮ “‬سمّيعة‮” ‬يفقهون بالموسيقى ويتذوّقونها‮. ‬خذّ‮ ‬مثلاً‮ ‬جمهور أم كلثوم وتأمّله تجد ... أكمل القراءة »

مسرح الدمى والعرائس

عملت في هذا المجال أولا في فلسطين، ثم في انكلترا بعد انتقالي إليها للدراسة. أسست هناك مسرحا للدمى والعرائس، وعملت فيه لسنوات، حيث كنا نقدم العروض للمهاجرين العرب وغيرهم من المهاجرين. وقد لفت نظري أثناء التحضير لرسالة الماجستير أن كثيرا من دول العالم تهتم بهذا الفن وتعتبره عنوانا وجسرا للتواصل. في المقابل لاحظت أنه فن مهمل إلى حد كبير ومشرذم في بلادنا العربية، على الرغم من امتلاكها تاريخا عريقا ومواهب ضخمة في هذ المجال، من القاهرة إلى العراق إلى لبنان وسوريا وفلسطين. فأصحاب هذا الفن يمارسونه بشكل إفرادي، ولا يعرف أحدهم الآخر، كما أنهم يقدمونه بصورة تقليدية جدّا، متوارثة عائليّا من الأب إلى الابن. هذا بالإضافة إلى إهمال مسرح الدمى والعرائس في جامعاتنا العربية ومعاهد الفنون، باستثناءات قليلة ومحدودة كما في الجامعة اللبنانية حيث يدخل ضمن المنهاج الدراسي بخجل، أو في مدرسة الدراما في تونس. من هنا قررنا المجيء إلى العالم العربي للمساهمة في إحياء هذا الفن برؤية مختلفة. أكمل القراءة »