شباك مفتوح

غريب في لبنان غريب في لندن العربية

رؤوف قبيسي: لم أكن أتصور عندما اغتربت عن لبنان، أنني سأعود إليه خائب الأمل. أشعر أنني غريب فيه غريب عنه، وأقطع بأن معظم اللبنانيين، يشعرون بما أشعر، نتيجة حجم الآثام والجرائم التي ارتكبها لوردات الحروب بحق هذا البلد الصغير الجميل، وترتكبها بحق شعبه هذه الأيام، هذه الطبقة الفاسدة من السياسيين. كذلك لم أكن اتصور أن لندن ستتغير هي الأخرى، وأصبح ... أكمل القراءة »

منير الشعراني والتعبير الدنيوي للخط السماوي

رؤوف قبيسي: من السهل إدراك السمات الفنية في أعمال الخطاط السوري منير الشعراني، بالرغم من أن بعضها عصي على القراء. الشعراني هو أحد الخطاطين العرب العاصرين، الذين حازوا شهرة تخطت حدود بلادهم، وصار الخط العربي على يدهم فناً مستقلا بذاته، بعدما كان ينظر إليه على أنه كتابة عادية وجدت لتجميل  »الكتب المقدسة«. مهما يكن، فإن الخط العربي لم يتطورعملياً، ولم ... أكمل القراءة »

جلسة مع جان عبيد

رؤوف قبيسي: هناك جملة أسباب تحمل أي لبناني عاقل حر، على تجنب مخالطة رجال السياسة اللبنانيين، بسبب ما اقترفوه من جرائم بحق الوطن والمواطنين. يكفي أن البلد الذي كان الفرنسيون زمن الانتداب يسمونه جبل العطور، صار تحت حكم رجال  »الاستقلال«، ومن جاء بعدهم من الزعماء  »الوطنيين«، مكبا للنفايات. لست إلا واحدا من مئات الألوف من المواطنين البسطاء الذين يمقتون رجال ... أكمل القراءة »

بيت ميخائيل نعيمة يضيع كما ضاع بيت جبران

رؤوف قبيسي: بحثت عن ميخائيل نعيمة في غير كتاب من كتبه؛ في »مرداد«، في »مذكرات الأرقش«، في »همس الجفون«، في »نجوى الغروب«، في سيرته الذاتية »سبعون«، في كتابه النبوءة »أبعد من موسكو ومن واشنطن«، وفيه توقع سقوط الاتحاد السوفياتي قبل انهيار هذا الاتحاد بعشرات السنين! ثم بحثت عنه في مؤلفه الأثير عن جبران، الذي أثار يوم صدوره سنة 1934 الكثير ... أكمل القراءة »

لا خلاافة ولا دولة ولا رجال دين في القرآن 7 من 7

رسالة إلى »المسلمين« العرب: لا خلاافة ولا دولة ولا رجال دين في القرآن (7 من 7) رؤوف قبيسي: في القرآن آيات فيها مديح للنصارى، ومديح غيرعادي لبني إسرائيل، كما في الآية »يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وإني فضلتكم على العالمين«. يكفي أن نشير إلى تصالح الإسلام مع اليهودية والمسيحية ما جاء في سورة البقرة: »إن الذين آمنوا ... أكمل القراءة »

لا خلافة ولا دولة ولا رجال دين في القرآن 6 من 7

رؤوف قبيسي من المتشدّدين من يرى في كلمة  »خليفة« الواردة في القرآن حجة لتأسيس دولة الخلافة. هذه الكلمة لم ترد في الكتاب إلا في سورتين، الأولى في سورة البقرة، وتعني البشر أجمعين،  »وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبّح بحمدك ونقّدس لك قال إني أعلم ما لا تعلمون«، ... أكمل القراءة »

رسالة إلى  المسلمين العرب: لا خلافة ولا رجال دين ولا دولة دينية في القرآن 5 من 7

رسالة إلى  »المسلمين« العرب لا خلافة ولا رجال دين ولا دولة دينية في القرآن 5 من 7 رؤوف قبيسي:ـ الدولة المدنية لا تلغي الدين من الحياة، ففي الولايات المتحدة ما زال اسم  »الله« مطبوعاً على ورقة النقد الأميركية، وفي بلاد مدنية علمانية مثل بريطانيا ما زالت الملكة رأس الكنيسة، وما زال الدين أحد أعمدة الحكم، ومادة تدرّس في المدارس، وما ... أكمل القراءة »

رسالة إلى المسلمين العرب: لا خلافة ولا رجال دين ولا دولة دينية في القرآن 4 من 7

شباك مفتوح هل تعرف أيها القارىء الكريم أن بعض الدارسين من يشك بوليم بشكسبير، ويعتبره شخصية خرافية، ويعتبر الأعمال الشعرية والمرسحية المنسوبة إليه، سرقة مفضوحة من مصادر لاتينية وجرمانية، ومن نتاج شعراء عاشوا في عصر الملكة اليصابات الأولى المهيب، وتهيبوا، وكتبوا بأسماء مستعارة؟ شكسبير »هذا العظيم«، كما جاء في الكتب، ولد في بلدة اسمها ستراتفورد في إنكلترا، وما نعرفه عنه ... أكمل القراءة »

رسالة إلى المسلمين – لاخلافة لا رجال دين لا دولة دينية في القرآن 3 من 7

رؤوف قبيسي: لقد وُضعت كتب السيرة المنسوبة إلى رواة فرس وعرب، بعد مئات السنين على وقوع الأحداث، ولا أحد يمكنه أن يثبت إذا وقعت فعلا! كُتب لعبت فيها الأغراض التجارية والسياسية والقبلية والمذهبية كل مذهب، ولا نملك صفحة أصلية واحدة منها، علماَ بأن ابن هشام، كما في الكتب، وضع السيرة الأولى، بعد مضي 132 سنة على وفاة الرسول، وهوما يعادل ... أكمل القراءة »

رسالة إلى المسلمين: لا خلافة لا رجال دين لا دولة دينية في القرآن

رؤوف قبيسي: هنا لا بد من التذكير بموقف شيخ الأزهرالسابق، محمد سيد طنطاوي، من الحجاب في فرنسا، عندما وقف إلى جانب الحكومة الفرنسية في منعه في المدارس، قائلاً إن لكل دولة قوانينها، وعندما أحلّ الفوائد الربوية لدى البنوك، واعتمد التيسير، وأدرج كتابه  »فقه التيسير« في برامج التعليم في الأزهر، بدلاً من كتب المذاهب الأربعة )الشافعي والحنفي والحنبلي والمالكي(، في بادرة ... أكمل القراءة »