شباك مفتوح

رسالة إلى المسلمين: لا خلافة لا رجال دين لا دولة دينية في القرآن

رؤوف قبيسي: هنا لا بد من التذكير بموقف شيخ الأزهرالسابق، محمد سيد طنطاوي، من الحجاب في فرنسا، عندما وقف إلى جانب الحكومة الفرنسية في منعه في المدارس، قائلاً إن لكل دولة قوانينها، وعندما أحلّ الفوائد الربوية لدى البنوك، واعتمد التيسير، وأدرج كتابه  »فقه التيسير« في برامج التعليم في الأزهر، بدلاً من كتب المذاهب الأربعة )الشافعي والحنفي والحنبلي والمالكي(، في بادرة ... أكمل القراءة »

رسالة إلى المسلمين العرب: لا خلافة ولا رجال دين ولا دولة دينية في القرآن

رؤوف قبيسي: لا أريد لهذه الرسالة إلى »المسلمين« العرب، إلا أن تكون حديث النفس المطمئنة إلى النفس المطمئنة، النفس التي يدعوها القرآن إلى أن ترجع إلى ربها راضية مرضية، لتدخل في عباده وتدخل جنته، والتي يقول »المسيح« إنها به تحيا وإن ماتت. تركت شيعتي وديني منذ زمن بعيد. لم أخرج لأصير كافراً، أو زنديقاً، أوهرطوقياً، أومرتداً يستحق القتل أو العذاب، ... أكمل القراءة »

جلسة مع رئيس جمهورية مالطا

شباك مفتوح رؤوف قبيسي ما زلت أذكر حواراً بيني مع  رئيس جمهورية مالطا السابق أوغو بونيتشي. كانت جلسة بعيدة عن السياسة، وكانت في قصر الرئاسة التاريخي في العاصمة فاليتا. حين دخلت عليه بادرني السلام بالعربية وقال »أهلا وسهلاً«.  وحين علم أنني من لبنان، بدأ يتحدث وكأنه يستقبل ضيفاً يعرفه منذ ثلاثة آلاف سنة وقال: »أجدادكم القرطاجيون والفينيقيون كانو أول من ... أكمل القراءة »

كيف يكون كأس العالم دمعة وابتسامة؟!

رؤوف قبيسي: يبدو أن العصبيات من طبيعة البشر، غالبيتهم جاهزة دوماً لتأخذ جانباً يلائم أهواءها ونزاواتها، حتى لو أودى بها ذلك إلى الكوارث. هذا يفسرأسباب الحروب التي قرأنا عنها في كتب التاريخ القديم والحديث، والتي وما زلنا إلى اليوم نشهد مظاهرها في غير مكان من العالم. في البلاد النامية، وفي عالمنا العربي بنوع خاص، تأخذ العصبيات طابعاً دينياً، أو مذهبياً، ... أكمل القراءة »

سائق التاكسي وجبران باسيل

رؤوف قبيسي: سائق التاكسي )أو الطاكسي بلغة المغاربة( كائن فريد، خصوصا في بلد مثل لبنان. يحدثك في السياسة كأنه محلل ضليع، مع أنه قد يكون من أشباه الأميين، لكنه يسمع ما يدورعلى القنوات العربية من تحليل وتنظير، فيبدأ إلقاء درره عليك وعلى الباقين من ركبان سيارته، كأنه أحد الخبراء في علم الاجتماع والسياسة. هذا ما يحدث لي أحياناً مع السائقين ... أكمل القراءة »

اللغة العربية إلى أين؟    

رؤوف قبيسي العربية من أقدم اللغات التي لا تزال في قيد الحياة، لكنها ضعيفة على لسان معظم متكلميها وكتابها، والسبب أن الأساليب المعتمدة في تدريسها غير كافية. لقد تطورت أساليب تعليم هذه اللغة في الزمن المعاصر، لكنها كانت في بعض المدارس القديمة أدق بما لا يقاس مما هي عليه الآن. كانت تعتمد القرآن، وكتب النحو والصرف والبيان والعروض، وكتباً مثل ... أكمل القراءة »

حافظ محفوظ موته اغتراب

رؤوف قبيسي: يرحل حافظ محفوظ، وتفقد »الحصاد« رئيس التحرير الذي رافق ولادتها ونموها حتى آخر يوم من حياته. كان أبو بسام زميلنا في المهنة، وكان صديقاً وفياً وأخاً حبيباً، وقليلون في ميدان الصحافة اللبنانية والعربية من كان مثله في الوداعة والخلق الطيب. قرأت نبأ رحيله في رسالة على هاتفي، وأنا أبحث عن مقهى دافىء في حي من أحياء بروكسل الباردة. ... أكمل القراءة »

مصطفى ناصر 

1950-2018 رؤوف قبيسي: بالأمس القريب رحل عن دنيانا صديق عزيز، هو الصحافي والناشر مصطفى ناصر. رحل وترك في قلوب أهله وأصدقائه لوعة ما أظنها ستخبو مع مرور السنين. كان مصطفى ناصر من الناس الطيبين خلقاً ومسلكاً، ومن المميزين في عالم الصحافة. أقول المميزين، لأنه جمع  في شخصه صفة نادرة قلما نجدها بين العاملين في هذا الحقل، هي صفة »التوازن«. لم ... أكمل القراءة »

عزيزتي بولا يعقوبيان: لا سعد الحريري ولا غيره أهل لأن يكون زعيماً وطنياً

رؤوف قبيسي: أكتب إليك لأقول إن لي ملامة على الذين يصفقون اليوم لسعد الحريري من الأتباع والأنصار. أريد قبل أي شيء أن أبدد شكوك أصحاب الظنون، الذين يضعون الناس في خانات هويات طائفية، ويظنون أن أي معارض للحريري، لا بد أن يكون من مناصري جماعة 8 آذار، أو شيعياً، او قومياً سورياً، أو شيوعياً، أو ما شابه. ليسترح أصحاب الظنون، ... أكمل القراءة »

بروكسل ترد على الإرهاب بمعرض عنوانه الإسلام جزء من تاريخنا أيضاَ

 رؤوف قبيسي: قد يقول الغلاة من المسلمين ما يشاؤون في »الكفار«، لكن ما الذي يفعل هؤلاء الغلاة في العالم غير تشويه دينهم وتراثهم وإلحاق أكبر الأذى في حق بلادهم وثقافتهم وشعوبهم؟ بل ما هي الجهود التي يبذلون لرسم صورة حضارية إنسانية عن دينهم؟  الجواب عندنا هو: لا شي! كل الذي يفعلون، نشر ثقافة الحقد والكراهية بين الناس، وتذكير العالم بأنهم ... أكمل القراءة »