شباك مفتوح

رياض نجيب الريس 1937- 2020    

رؤوف قبيسي        لا أتردد في قول ما أظنه حقيقة، أو ما أعتقد أنه حقيقة، ولا أخشى في ذلك لومة لائم. وعندما كنت صبيا يافعا قرأت أن بعض تلاميذ مدرسة أثينا القديمة، أخذوا على أرسطو، إنتقاده افلاطون، أستاذه في الفلسفة، وحين سألوه عن السبب، أجاب:”أريد الحقيقة، وأريد افلاطون، لكني أريد الحقيقة أكثر مما أريد افلاطون”. بقي قول الفيلسوف الذي أطلق ... أكمل القراءة »

مدينة خانيا في جزيرة كريت

رؤوف قبيسي هذه هي المرة الأولى التي أزور فيها جزيرة كريت. من مطار  »شارلوروا« الذي يبعد ساعة بالسيارة عن العاصمة بروكسل، استغرقت الرحلة إلى هذه الجزيرة اليونانية المتوسطية نحو ثلاث ساعات. مطار الجزيرة صغير هادىء، أوهكذا بدا في تشرين الثاني (أكتوبر) الماضي، لأن الفصل السياحي فيها كان قد شارف على الانتهاء، لكن السبب الاساس هو جائحة كورونا التي أصابت البشرية، ... أكمل القراءة »

رضوان السيد وخلطة الدين بالسياسة

رؤوف قبيسي أعترف أن صبري محدود حين يتصل الأمر بالحكم على الناس، خصوصا من هم من أهل القلم. لست أدري ما إذا كان هذا الموقف من الفضائل، لكن ما أنا بنادم على أي حال، فقد وفّرت على نفسي مشقة ما بعدها مشقة، ووقتاً كان يمكن أن أصرفه في غير طائل، لو أنني ثابرت على قراءة كاتب استشفيت من أول مقال ... أكمل القراءة »

رحلة إلى جزيرة مايوركا

رؤوف قبيسي قبل نحو عشرين عاماً زرت جزيرة مايوركا الواقعة على الساحل الغربي الإسباني، وقضيت فيها أياما قليلة لم تكن كافية لأعرفها كما يجب أن يعرفها السائح الفضولي، أو  »المتشوف الطلعة« كما في لغة الشيخ الجليل عبد الله العلايلي. ثم زرتها بعد تلك الفترة الطويلة وقضيت فيها اسبوعين بضيافة صديق عزيز. هي جزيرة جميلة، ومن أجمل جزر العالم، وأهلها والقاطنون ... أكمل القراءة »

علي غندور 1931ـ 2020

رؤوف قبيسي بعض الناس كصندوق مغلق، تعاشرهم العمر كله فيبقون عصيّين على الفهم، بعضهم تقابله مرات معدودة فتشعر أنك تعرفة منذ سنين. رجل الأعمال اللبناني الراحل علي غندور كان من القلة، الذين فطروا على الصراحة والوضوح، ولا غرابة أن يترك في نفوس الذين عرفوه أثرا طيبا جميلا كجمال نفسه. كان علي غندور الذي ولد في بيروت في العام 1931 ورحل ... أكمل القراءة »

بين سياسيي الأمس وسياسيي اليوم في سيرة مروان اسكندر

رؤوف قبيسي: غالباً ما تكون السيرة الذاتية موضوعاً واحدَ، هو نهج صاحبها في العمل وفي الحياة، فهي إن كانت لسياسي كان موضوعها سياسياَ، وإن كانت لأديب كان موضوعها أدبياَ. هكذا كانت  »أيام« طه حسين، و »سبعون« ميخائيل نعميمة، و »قبل أن أنسى« لأنيس فريحة، وقد يتفق أحياناً أن تكون السيرة موضوعين: سياسي وأكاديمي، كما في  »خارج المكان« للراحل إداور سعيد. ... أكمل القراءة »

 »كاتدرائية اتدرائية«

رؤوف قبيسي: لم تكن كاتدرائية  »نوتردام« الباريسية، الرابضة منذ أكثر من ثمانية قرون على إحدى ضفاف نهر السين، معبداً للصلاة والخشوع فحسب، كانت معلما من معالم السياحة أيضاً، وآية من آيات الفنون. في البدء أرادها البناؤون الأوائل أن تكون جوهرة الكاتدرائيات، وأن تكون حريصة على أبهتها وجلالها، ضنينة بسمعتها كمظهر فني فريد من فنون عصر النهضة، وعمود من أعمدة التواصل ... أكمل القراءة »

صالون ميلان عبيد

رؤوف قبيسي كنت أظن ان زمن المجالس الاجتماعية والأدبية في لبنان قد ولى إلى غير رجعة، بفعل المصائب السياسية والمالية التي حلت على البلد الصغير، وأن عادات شعبه وتقاليده وحبه للحياة قد تغيرت، إلى أن زرت لبنان قبل أن يخيم شبح كورونا على العالم بأشهر، فوجدت أن لا شيء من ذلك قد حصل، وان المجالس قائمة مزدهرة كما في الماضي. ... أكمل القراءة »

إلى حسان دياب: كن عادلاً وإذا عجزت فاستقل

رؤوف قبيسي أود، قبل أن يأخذ هذا السرد مجراه، أن أفصح لك عن دخيلتي، تحسباً من أن تساورك الشكوك والظنون، فأخبرك بأنني لن أحاسنك لأكون ضد غيرك من أهل الحكم، أو أداجن أحداً من أهل الحكم لأناصبك العداء. لست من هذا الفريق أو ذاك، ولا تأخذني في السياسة حمية من أي نوع، إلا حمية الشعور الوطني الصادق الذي اشترك فيه ... أكمل القراءة »

 في سيرة مروان اسكندر

رؤوف قبيسي: غالباً ما تكون السيرة الذاتية موضوعاً واحدَ، هو نهج صاحبها في العمل وفي الحياة، فهي إن كانت لسياسي كان موضوعها سياسياَ، وإن كانت لأديب كان موضوعها أدبياَ. هكذا كانت  »أيام« طه حسين، و »سبعون« ميخائيل نعميمة، و »قبل أن أنسى« لأنيس فريحة، وقد يتفق أحياناً أن تكون السيرة موضوعين: سياسي وأكاديمي، كما في  »خارج المكان« للراحل إداور سعيد. ... أكمل القراءة »