شباك مفتوح

سائق التاكسي وجبران باسيل

رؤوف قبيسي: سائق التاكسي )أو الطاكسي بلغة المغاربة( كائن فريد، خصوصا في بلد مثل لبنان. يحدثك في السياسة كأنه محلل ضليع، مع أنه قد يكون من أشباه الأميين، لكنه يسمع ما يدورعلى القنوات العربية من تحليل وتنظير، فيبدأ إلقاء درره عليك وعلى الباقين من ركبان سيارته، كأنه أحد الخبراء في علم الاجتماع والسياسة. هذا ما يحدث لي أحياناً مع السائقين ... أكمل القراءة »

اللغة العربية إلى أين؟    

رؤوف قبيسي العربية من أقدم اللغات التي لا تزال في قيد الحياة، لكنها ضعيفة على لسان معظم متكلميها وكتابها، والسبب أن الأساليب المعتمدة في تدريسها غير كافية. لقد تطورت أساليب تعليم هذه اللغة في الزمن المعاصر، لكنها كانت في بعض المدارس القديمة أدق بما لا يقاس مما هي عليه الآن. كانت تعتمد القرآن، وكتب النحو والصرف والبيان والعروض، وكتباً مثل ... أكمل القراءة »

حافظ محفوظ موته اغتراب

رؤوف قبيسي: يرحل حافظ محفوظ، وتفقد »الحصاد« رئيس التحرير الذي رافق ولادتها ونموها حتى آخر يوم من حياته. كان أبو بسام زميلنا في المهنة، وكان صديقاً وفياً وأخاً حبيباً، وقليلون في ميدان الصحافة اللبنانية والعربية من كان مثله في الوداعة والخلق الطيب. قرأت نبأ رحيله في رسالة على هاتفي، وأنا أبحث عن مقهى دافىء في حي من أحياء بروكسل الباردة. ... أكمل القراءة »

مصطفى ناصر 

1950-2018 رؤوف قبيسي: بالأمس القريب رحل عن دنيانا صديق عزيز، هو الصحافي والناشر مصطفى ناصر. رحل وترك في قلوب أهله وأصدقائه لوعة ما أظنها ستخبو مع مرور السنين. كان مصطفى ناصر من الناس الطيبين خلقاً ومسلكاً، ومن المميزين في عالم الصحافة. أقول المميزين، لأنه جمع  في شخصه صفة نادرة قلما نجدها بين العاملين في هذا الحقل، هي صفة »التوازن«. لم ... أكمل القراءة »

عزيزتي بولا يعقوبيان: لا سعد الحريري ولا غيره أهل لأن يكون زعيماً وطنياً

رؤوف قبيسي: أكتب إليك لأقول إن لي ملامة على الذين يصفقون اليوم لسعد الحريري من الأتباع والأنصار. أريد قبل أي شيء أن أبدد شكوك أصحاب الظنون، الذين يضعون الناس في خانات هويات طائفية، ويظنون أن أي معارض للحريري، لا بد أن يكون من مناصري جماعة 8 آذار، أو شيعياً، او قومياً سورياً، أو شيوعياً، أو ما شابه. ليسترح أصحاب الظنون، ... أكمل القراءة »

بروكسل ترد على الإرهاب بمعرض عنوانه الإسلام جزء من تاريخنا أيضاَ

 رؤوف قبيسي: قد يقول الغلاة من المسلمين ما يشاؤون في »الكفار«، لكن ما الذي يفعل هؤلاء الغلاة في العالم غير تشويه دينهم وتراثهم وإلحاق أكبر الأذى في حق بلادهم وثقافتهم وشعوبهم؟ بل ما هي الجهود التي يبذلون لرسم صورة حضارية إنسانية عن دينهم؟  الجواب عندنا هو: لا شي! كل الذي يفعلون، نشر ثقافة الحقد والكراهية بين الناس، وتذكير العالم بأنهم ... أكمل القراءة »

شجر لن ترى أنت ولن أرى أغصانه

رؤوف قبيسي: لست من أنصار الاقتصاد الموجه والثقافة الموجهة، ولا أعتد بالسياسات التي تعامل الشعب كطفل رضيع يحتاج إلى توجيه وعناية دائمين. في هذه السياسات، يظهر الحكام كأنهم قوامون على الناس ومن خيرتهم، ومن صفوة الفكر والرأي، مع أن التجارب أثبتت أنهم في الدول النامية، من أكثر الناس فساداً واحتياجاً إلى التأهيل الخلقي والسياسي والثقافي والاجتماعي، وحالنا في البلاد العربية ... أكمل القراءة »

خليل رامز سركيس 1921-2017

رؤوف قبيسي: »إنا للبنان وإن إليه لراجعون«، هذا ما كان يقول الراحل خليل رامز سركيس، وما كان يوماً عنواناً لمقال نشرتُه في صحيفة »النهار« قبل سنوات، بعد جلسة طويلة بيني وبينه في لندن، لكن الظروف لم تشأ أن يعود الخليل إلى لبنان إلا كجثة هامدة، وآثر أن يودع الدنيا وهو على بعد الاف الأميال من الوطن الذي أحب، وفي شقة ... أكمل القراءة »

في كتاب »رحلة في ذاكرتي« لعدنان حسن قباني

رؤوف قبيسي:  بين يدي كتاب عنوانه »رحلة في ذاكرتي« لرجل ليس بأديب، ولا بسياسي، ولا بمؤرخ، هو عدنان حسن قباني. لم أسمع من قبل باسم هذا الرجل الذي جاوز الخامسة والثمانين، ولا أظنك سمعت أنت به أيضاً أيها القارىء الكريم. عذرنا مقبول على أي حال، لأن لا أحد منا قرأ اسمه يوماً في الصحف. هو أبعد ما يكون عن حرفة ... أكمل القراءة »

دفى حيث العطاء لا يفرّق بين محتاج وآخر

رؤوف قبيسي فاعلو الخير في بلادنا كثيرون، لكن قلائل من يفعلونه على الوجه الأكمل. هناك من يفعل »الخير« وفي ظنه أنه يخدم البلاد والعباد، في حين أنه لا يخدم إلا شخصه في المقام الأول. مرات يكون الفعل لشريحة من المجتمع دون غيرها، أو لهوية واحدة في بلد متعدد الهويات، فيكون عنصرياً، وإن ارتدى مسوح الخير، أو يكون سياسياً لا وطنياً، ... أكمل القراءة »