الأعشاب‭ ‬تكافح‭ ‬الربو‭ ‬وتخفّف‭ ‬من‭ ‬عوارضه

حدته-تزداد-مع-التقدم

بخاخ‭ ‬الكرتيزون‭ ‬اهم‭ ‬علاجات‭ ‬الربو

الدكتور‭ ‬فرنسيس‭ ‬خوري‭ ‬لـ«الحصاد»‬‭: ‬

حدّته‭ ‬تزداد‭ ‬مع‭ ‬التقدم‭  ‬بالعمر‭ ‬إن‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬هناك‭ ‬الوقاية‭ ‬اللازمة

رنا‭ ‬خير‭ ‬الدين‭ ‬

نسمع‭ ‬دائماً‭ ‬بأن‭ ‬فلان‭ ‬لديه‭ ‬مرض‭ ‬الربو‭ ‬ليكون‭ ‬الله‭ ‬بعونه،‭ ‬وآخر‭ ‬لديه‭ ‬مشاكل‭ ‬بالقصبة‭ ‬الهوائية‭ ‬ليساعده‭ ‬الله،لكن‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يعرفه‭ ‬البعض‭ ‬أن‭ ‬عند‭ ‬التعرف‭ ‬لمرض‭ ‬الربو‭ ‬عن‭ ‬كثب‭ ‬يمكن‭ ‬التخفيف‭ ‬من‭ ‬آلامه‭ ‬وأعراضه‭ ‬بطريقة‭ ‬سهلة‭ ‬ومريحة،‭ ‬وكثيراً‭ ‬ما‭ ‬يخطئ‭ ‬الناس‭ ‬بفهم‭ ‬عوارض‭ ‬الربو‭ ‬وعلاجه،‭ ‬لذا‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الوقوف‭ ‬عند‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭ ‬وتصحيح‭ ‬المفاهيم‭ ‬الخاطئة‭ ‬الشائعة‭ ‬بين‭ ‬الناس‭. ‬اذ‭ ‬تكاثر‭ ‬في‭ ‬الآونة‭ ‬الأخيرة‭ ‬ظهور‭ ‬أمراض‭ ‬القصبة‭ ‬الهوائية‭ ‬والتنفس‭ ‬والربو‭ ‬ومشاكل‭ ‬الرئة‭ ‬طبعاًً‭ ‬بفعل‭ ‬العوامل‭ ‬المؤدية‭ ‬لذلك،‭ ‬أولاً‭ ‬بعد‭ ‬أزمة‭ ‬النفايات‭ ‬التي‭ ‬يعاني‭ ‬منها‭ ‬لبنان‭ ‬حتى‭ ‬اليوم‭ ‬ومع‭ ‬بدء‭ ‬فصل‭ ‬الشتاء‭ ‬تزداد‭ ‬مشكلة‭ ‬الأمراض‭ ‬والتنفس‭ ‬جراء‭ ‬هطول‭ ‬الأمطار‭ ‬الحمضية‭ ‬والتغيرات‭ ‬المناخية‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬التي‭ ‬باتت‭ ‬شبيهة‭ ‬بالدول‭ ‬الخليجية،‭ ‬وثانياً‭ ‬التلوت‭ ‬جراء‭ ‬المحركات‭ ‬الكهربائية‭ ‬للمعامل‭ ‬والمصانع‭ ‬ودخان‭ ‬السيارارت‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء‭ ‬جراء‭ ‬الاكتظاظ‭ ‬السكاني‭ ‬خصوصاً‭ ‬في‭ ‬قلب‭ ‬العاصمة‭ ‬بيروت‭.‬

      ‬الربو‭ ‬هو‭ ‬مرض‭ ‬مزمن‭ ‬يتسم‭ ‬بنوبات‭ ‬متكررة‭ ‬من‭ ‬ضيق‭ ‬التنفس‭ ‬والصفير‭ ‬عند‭ ‬التنفس،‭ ‬والتي‭ ‬تختلف‭ ‬في‭ ‬شدتها‭ ‬وتواترها‭ ‬من‭ ‬شخص‭ ‬لآخر،‭ ‬أثناء‭ ‬نوبة‭ ‬الربو،‭ ‬تتضخم‭ ‬بطانة‭ ‬أنابيب‭ ‬الشعب‭ ‬الهوائية،‭ ‬مما‭ ‬يتسبب‭ ‬فى‭ ‬ضيق‭ ‬المسالك‭ ‬التنفسية‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬تدفق‭ ‬الهواء‭ ‬داخل‭ ‬وخارج‭ ‬الرئتين‭. ‬ويكون‭ ‬مريض‭ ‬الربو‭ ‬حساساً‭ ‬لمواد‭ ‬معينة‭ ‬تسبب‭ ‬التهاباً‭ ‬أو‭ ‬ورماً‭ ‬في‭ ‬البطانة‭ ‬الداخلية‭ ‬للرئتين‭. ‬هذا‭ ‬الورم‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬تضييق‭ ‬الممرات‭ ‬الهوائية‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬ينجم‭ ‬عن‭ ‬الورم‭ ‬والالتهاب‭ ‬في‭ ‬بطانة‭ ‬الرئة‭ ‬أعراض‭ ‬مثل‭ ‬صعوبة‭ ‬التنفس‭ ‬وضيق‭ ‬الصدر،‭ ‬كما‭ ‬يمكن‭ ‬للعضلات‭ ‬المحيطة‭ ‬بالأنابيب‭ ‬القصبية‭ ‬أن‭ ‬تتشنج‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬طبيعي‭ ‬فتؤدي‭ ‬إلى‭ ‬ضيق‭ ‬الممرات‭ ‬الهوائية‭.‬

إن‭ ‬مرض‭ ‬الربو‭ ‬يمكن‭ ‬لأي‭ ‬شخص‭ ‬أن‭ ‬يصاب‭ ‬به،‭ ‬اذ‭ ‬أنه‭ ‬غير‭ ‬مُعدٍ‭ ‬يعاني‭ ‬منه‭ ‬ملايين‭ ‬الناس‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬أرجاء‭ ‬المعمورة‭. ‬ويزيد‭ ‬من‭ ‬احتمال‭ ‬الإصابة‭ ‬بالربو‭ ‬وجود‭ ‬تاريخ‭ ‬عائلي‭ ‬بها،‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬الحساسية‭ ‬معرّضون‭ ‬أكثر‭ ‬للإصابة‭ ‬بالربو‭. ‬وهو‭ ‬اذاً‭ ‬اعتلال‭ ‬يصيب‭ ‬الرئة‭ ‬ويترتب‭ ‬عليه‭ ‬ضيق‭ ‬في‭ ‬المجاري‭ ‬الهوائية‭ ‬حيث‭ ‬يؤدي‭ ‬تعرضها‭ ‬الى‭ ‬مواد‭ ‬مهيجة‭ ‬triggers‭ ‬الى‭ ‬التهابها‭ ‬وانتفاخها‭ ‬وزيادة‭ ‬افرازاتها‭ ‬من‭ ‬المخاط‭ ‬وانقباض‭ ‬عضلاتها‭ ‬مما‭ ‬يترتب‭ ‬عليه‭ ‬صعوبات‭ ‬واضحة‭ ‬في‭ ‬تدفق‭ ‬الهواء‭ ‬من‭ ‬والى‭ ‬الرئة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬نسميه‭ ‬بنوبة‭ ‬الربو‭. ‬

ولفهم‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬والتعرف‭ ‬على‭ ‬مسبباته‭ ‬كان‭ ‬لـ»الحصاد‮«‬‭ ‬حوار‭ ‬مع‭ ‬أستاذ‭ ‬في‭ ‬الأمراض‭ ‬الصدرية‭ ‬والرئوية‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬القديس‭ ‬يوسف‭ ‬الدكتور‭ ‬فرنسيس‭ ‬خوري‭ ‬الذي‭ ‬أشار‭ ‬لنا‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬أسباب‭ ‬الربو‭ ‬وعلاجه‭ ‬كما‭ ‬شرح‭ ‬لنا‭ ‬كيفية‭ ‬الوقاية‭ ‬منه‭.‬

نوبة‭ ‬الربو،‭ ‬وأسبابها

تختلف‭ ‬الأعراض‭ ‬من‭ ‬شخص‭ ‬لآخر‭ ‬وتتراوح‭ ‬بين‭ ‬خفيفة‭ ‬إلى‭ ‬حادة،‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬تشتمل‭ ‬على‭ ‬سعال،‭ ‬وصوت‭ ‬صفير‭ ‬أثناء‭ ‬الزفير،‭ ‬وصعوبة‭ ‬في‭ ‬التنفس،‭ ‬وانقباض‭ ‬في‭ ‬الصدر‭.  ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬يصيب‭ ‬الربو‭ ‬أي‭ ‬شخص،‭ ‬خاصة‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬لديهم‭ ‬تاريخ‭ ‬عائلي‭ ‬أو‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬الحساسية،‭ ‬ويقدر‭ ‬أن‭ ‬80‭% ‬من‭ ‬الأطفال‭ ‬و50‭% ‬من‭ ‬البالغين‭ ‬المصابين‭ ‬بالربو‭ ‬لديهم‭ ‬حساسية،‭ ‬مثل‭ ‬الإكزيما‭ ‬في‭ ‬الجلد‭ ‬وغيرها‭.‬

أما‭ ‬الأسباب،‭ ‬فتندرج‭ ‬أولاً‭ ‬تحت‭ ‬أسباب‭ ‬وراثية،‭ ‬أو‭  ‬قد‭ ‬يظهر‭ ‬الربو‭ ‬وأمراض‭ ‬الحساسية‭ ‬الأخرى‭ ‬مثل‭ ‬حساسية‭ ‬الجلد‭ ‬وحساسية‭ ‬الأنف‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬العائلات‭ ‬بنسبة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬غيرها،‭ ‬وإذا‭ ‬كان‭ ‬أحد‭ ‬الوالدين‭ ‬يعاني‭ ‬من‭ ‬الربو‭ ‬أو‭ ‬أمراض‭ ‬الحساسية‭ ‬الأخرى،‭ ‬فإن‭ ‬احتمال‭ ‬إصابة‭ ‬الأبناء‭ ‬تكون‭ ‬30‭%‬،‭ ‬وترتفع‭ ‬نسبة‭ ‬الإصابة‭ ‬إلى‭ ‬50‭% ‬عند‭ ‬إصابة‭ ‬الوالدين‭ ‬معاً‭. ‬ثانياً،‭ ‬أسباب‭ ‬خارجية‭ ‬أي‭ ‬العوامل‭ ‬المهيجة،‭ ‬ومهيجات‭ ‬الربو‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تتسبب‭ ‬في‭ ‬حدوث‭ ‬أعراضه،‭ ‬وتختلف‭ ‬بين‭ ‬المصابين،‭ ‬مثل‭ ‬دخان‭ ‬السجائر‭ ‬والشيشة،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬الأماكن‭ ‬المغلقة‭ ‬كالمنازل‭ ‬والسيارات،‭ ‬الريش‭ ‬أو‭ ‬شعر‭ ‬الحيوانات،‭ ‬والصراصير،‭ ‬خاصة‭ ‬الميتة،‭ ‬حبوب‭ ‬لقاح‭ ‬الأشجار‭ ‬والأعشاب‭ ‬والحشائش،‭ ‬كما‭ ‬يمكن‭ ‬للروائح‭ ‬القوية‭ ‬والنفاذة‭ ‬مثل‭ ‬دخان‭ ‬وعوادم‭ ‬السيارات‭ ‬والطلاء‭ ‬ومداخن‭ ‬المصانع‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬مسببات‭ ‬لهذا‭ ‬المرض،‭ ‬وأثاث‭ ‬المنزل‭ ‬مثل‭ ‬الموكيت‭ ‬والسجاد‭ ‬والستائر‭ ‬والوسائد‭ ‬المصنوعة‭ ‬من‭ ‬الريش،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬ارتفاع‭ ‬نسبة‭ ‬الرطوبة‭ ‬والحرارة‭ ‬داخل‭ ‬المنازل‭ ‬وغبار‭ ‬المنزل،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬التغييرات‭ ‬العاطفية‭ ‬كالضحك‭ ‬والبكاء‭ ‬والخوف‭ ‬والصراخ‭ ‬والسعال‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تتسبب‭ ‬في‭ ‬أعراض‭ ‬الربو،‭ ‬وأخيراً‭ ‬يمكن‭ ‬لبعض‭ ‬العقاقيرأن‭ ‬تسبب‭ ‬حدوث‭ ‬النوبة‭ ‬مثل‭ ‬الأسبرين‭ ‬Beta Blockers‭ ‬،‭ ‬العقاقير‭ ‬التي‭ ‬تعالج‭ ‬ارتفاع‭ ‬ضغط‭ ‬الدم،‭ ‬الصداع‭ ‬النصفي‭ ‬والمياه‭ ‬الزرقاء‭ .‬

ومن‭ ‬أهم‭ ‬أسباب‭ ‬ازدياد‭ ‬نسبة‭ ‬الإصابة‭ ‬بمرض‭ ‬الربو‭ ‬الشعبي،‭ ‬تلوث‭ ‬البيئة‭ ‬مثل‭ ‬دخان‭ ‬المصانع‭ ‬والسيارات‭ ‬والسجائر،‭ ‬ثم‭ ‬قلة‭ ‬التهوية‭ ‬في‭ ‬المباني‭ ‬الحديثة،‭ ‬وعدم‭ ‬استخدام‭ ‬العلاج‭ ‬بانتظام‭ ‬أو‭ ‬بطريقة‭ ‬صحيحة،‭ ‬وعدم‭ ‬المتابعة‭ ‬المنتظمة،‭ ‬ونقص‭ ‬ثقافة‭ ‬المرضى‭ ‬والمجتمع‭ ‬بماهية‭ ‬مرض‭ ‬الربو‭ ‬وطرق‭ ‬الوقاية‭ ‬منه‭. ‬وتؤدي‭ ‬مضاعفات‭ ‬الربو‭ ‬إلى‭ ‬الزيارات‭ ‬المتكررة‭ ‬لعيادات‭ ‬الطوارئ،‭ ‬وعدم‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬ممارسة‭ ‬النشاطات‭ ‬اليومية‭ ‬مثل‭ ‬النوم،‭ ‬والعمل،‭ ‬والرياضة‭. ‬أما‭ ‬الألعاب‭ ‬الرياضية‭ ‬مثل‭ ‬السباحة‭ ‬فهي‭ ‬أقل‭ ‬المهيجات‭ ‬للربو‭ ‬،‭ ‬بينما‭ ‬الجري‭ ‬لمسافات‭ ‬طويلة‭ ‬وكرة‭ ‬القدم‭ ‬عادة‭ ‬ما‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬حدوث‭ ‬نوبة‭ ‬الربو‭ ‬عند‭ ‬المعرضين‭ ‬للإصابة‭ .‬

وعلاجه‭ ‬عن‭ ‬طريق‭…‬

أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬لعلاج‭ ‬الربو‭ ‬فقد‭ ‬أشار‭ ‬الدكتور‭ ‬خوري‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الدراسة‭ ‬الجيدة‭ ‬لأسباب‭ ‬لهذا‭ ‬المرض‭ ‬تجنّب‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬مخاطره‭ ‬وتحدّ‭ ‬من‭ ‬تزايده،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الوقاية‭ ‬الخاطئة‭ ‬وغير‭ ‬الكافية‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬ازدياد‭ ‬حدته‭ ‬مع‭ ‬التقدم‭  ‬بالعمر‭ ‬أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬للعلاج‭ ‬فقد‭ ‬أشار‭ ‬إلى‭ ‬عدة‭ ‬خطوات‭ ‬يجب‭ ‬اتباعها‭ ‬لمعالجة‭ ‬الربو،‭ ‬حيث‭ ‬أشار‭ ‬أنه‭ ‬يجب‭ ‬الابتعاد‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬مسببات‭ ‬الربو‭ ‬وعدم‭ ‬استخدام‭ ‬المبيدات‭ ‬والمنظفات‭ ‬ذات‭ ‬الرائحة‭ ‬النفاذة،‭ ‬والتخلص‭ ‬من‭ ‬النباتات‭ ‬والأزهار‭ ‬الطبيعية‭ ‬داخل‭ ‬المنزل،‭ ‬كما‭ ‬أشار‭ ‬إلى‭ ‬أهمية‭ ‬تغطية‭ ‬الأنف‭ ‬والفم‭ ‬عند‭ ‬الخروج‭ ‬من‭ ‬المنزل‭ ‬أثناء‭ ‬برودة‭ ‬الطقس‭ ‬أو‭ ‬وجود‭ ‬الغبار،‭ ‬والتخلص‭ ‬من‭ ‬الصراصير‭ ‬داخل‭ ‬المنزل،‭ ‬كما‭ ‬شدد‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬اختلاط‭ ‬مرضى‭ ‬الربو‭ ‬بالحيوانات‭ ‬كالقطط‭ ‬والكلاب‭ ‬والطيور‭ ‬وإخراجها،‭ ‬التقليل‭ ‬من‭ ‬التعرض‭ ‬لعثة‭ ‬غبار‭ ‬المنزل،‭ ‬والتخلص‭ ‬منها‭ ‬بإزالة‭ ‬الموكيت‭ ‬والسجاد‭ ‬والفرو،‭ ‬خصوصا‭ ‬من‭ ‬غرفة‭ ‬النوم،‭ ‬واستخدام‭ ‬الرخام‭ ‬أو‭ ‬البلاط‭ ‬أو‭ ‬الخشب‭ ‬لأرضية‭ ‬المنزل‭.‬

أما‭ ‬عن‭ ‬العلاج‭ ‬بالأدوية‭ ‬فأشار‭ ‬الدكتور‭ ‬خوري‭  ‬أنه‭ ‬يجب‭ ‬استخدام‭ ‬الأدوية‭ ‬الصحيحة‭ ‬من‭ ‬الأدوية‭ ‬الواقية‭ ‬كبخاخات‭ ‬الكورتيزون،‭ ‬اذ‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يأخذها‭ ‬المريض‭ ‬باستمرار‭ ‬يومياً،‭ ‬وهي‭ ‬بدورها‭ ‬تقلل‭ ‬من‭ ‬الالتهابات‭ ‬والاحتقان‭ ‬في‭ ‬الشعب‭ ‬الهوائية،‭ ‬وتساعد‭ ‬على‭ ‬تحسن‭ ‬المريض‭ ‬واختفاء‭ ‬الأعراض‭ ‬المزمنة‭ ‬تدريجياً،‭ ‬وتمنع‭ ‬حدوث‭ ‬أزمات‭ ‬حادة‭. ‬أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬الأدوية‭ ‬العلاجية‭ ‬والتي‭ ‬يكون‭ ‬دورها‭ ‬توسيع‭ ‬الشعب‭ ‬الهوائية‭ ‬فهي‭ ‬تستخدم‭ ‬عند‭ ‬الحاجة‭ ‬فقط،‭ ‬وهذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الأدوية‭ ‬يستخدم‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬أو‭ ‬أثناء‭ ‬حدوث‭ ‬أزمة‭ ‬الربو‭ ‬التي‭ ‬تساعد‭ ‬على‭ ‬اختفاء‭ ‬السعال‭ ‬وضيق‭ ‬التنفس‭ ‬في‭ ‬الأزمة‭.‬

وأخيراً‭ ‬أشار‭ ‬الدكتور‭ ‬خوري‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬أدوية‭ ‬الربو‭ ‬تعطى‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الاستنشاق،‭ ‬ولكي‭ ‬تتم‭ ‬الفائدة‭ ‬المطلوبة‭ ‬يجب‭ ‬استخدام‭ ‬أدوات‭ ‬الاستنشاق‭ ‬بطريقة‭ ‬صحيحة،‭ ‬أو‭ ‬باستخدام‭ ‬توصيلة‭ ‬البخاخات‭ ‬Aero chambers‭ ‬المخصصة‭ ‬لذلك‭ ‬حسب‭ ‬الفئة‭ ‬العمرية،‭ ‬اذ‭ ‬أن‭ ‬نصف‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يستخدمون‭ ‬أدوات‭ ‬الاستنشاق‭ ‬لا‭ ‬يستخدمونها‭ ‬بطريقة‭ ‬صحيحة،‭ ‬لذلك‭  ‬يجب‭ ‬على‭ ‬المريض‭ ‬الطلب‭ ‬من‭ ‬طبيبه‭ ‬أن‭ ‬يساعده‭  ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬صحة‭ ‬استخدامه‭ ‬لها‭.‬وأكد‭ ‬الدكتور‭ ‬فرنسيس‭ ‬خوري‭ ‬أخيراً‭ ‬أن‭ ‬نوبة‭ ‬الربو‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬مميتة‭ ‬وذلك‭ ‬اذ‭ ‬ما‭ ‬لحقنا‭ ‬المريض‭ ‬حيث‭ ‬يختنق‭ ‬وتغلق‭ ‬القصبات‭ ‬الهوائية‭ ‬ما‭ ‬يحول‭ ‬دخول‭ ‬الأوكسيجين‭ ‬للرئة‭ ‬ويسبب‭ ‬حالة‭ ‬وفاة‭.    

الربو‭ ‬والأعشاب

إن‭ ‬الالتهابات‭ ‬بمجاري‭ ‬التنفس‭ ‬هي‭ ‬إحدى‭ ‬أكثر‭ ‬الأمراض‭ ‬انتشاراً‭ ‬لدى‭ ‬الأولاد‭ ‬من‭ ‬جيل‭ ‬الحضانة‭ ‬وبإمكانها‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬خطرة‭ ‬للبالغين‭. ‬هذا‭ ‬وقد‭ ‬أثبت‭ ‬علاج‭ ‬الربو‭ ‬بالأعشاب‭ ‬الطبية،‭ ‬نجاعته‭ ‬ببعض‭ ‬الحالات‭. ‬ومسببات‭ ‬الأمراض‭ ‬بمجاري‭ ‬التنفس‭ ‬كالربو‭ ‬هي‭ ‬كباقي‭ ‬الامراض‭ ‬تتعلق‭ ‬بالتوازن‭ ‬بين‭ ‬مقدرة‭ ‬اليم‭ ‬أو‭ ‬الفيروسات‭ ‬على‭ ‬اختراق‭ ‬الجسم‭ ‬والتسبب‭ ‬بالمرض،‭ ‬وبين‭ ‬مقدرة‭ ‬الجسم‭ ‬على‭ ‬منع‭ ‬دخول‭ ‬الجراثيم‭ ‬وايقاف‭ ‬تطور‭ ‬المرض‭. ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬المضادات‭ ‬الحيوية‭ ‬ممكن‭ ‬أن‭ ‬تساعد‭ ‬في‭ ‬محاربة‭ ‬البكتيريا،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬غير‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬فعل‭ ‬ذلك‭ ‬ضد‭ ‬الالتهابات‭ ‬الفيروسية‭ ‬الأكثر‭ ‬شيوعاً‭ ‬بأمراض‭ ‬مسالك‭ ‬التنفس‭. ‬وهنا‭ ‬تدخل‭ ‬الأعشاب‭ ‬الطبية‭ ‬إلى‭ ‬الصورة‭ ‬لمعالجة‭ ‬الربو‭ ‬بالأعشاب‭.‬

هناك‭ ‬عدة‭ ‬أعشاب‭ ‬تساعد‭ ‬على‭ ‬التخفيف‭ ‬من‭ ‬حدة‭ ‬الربو،‭ ‬منها،‭ ‬الزعتر‭ ‬الذي‭ ‬يستعمل‭ ‬ضدّ‭ ‬السعال‭ ‬والرّبو،‭ ‬ويستخدم‭ ‬بشكلٍ‭ ‬مغليّ‭ ‬بواقع‭ ‬ملعقة‭ ‬صغيرة‭ ‬منه‭ ‬على‭ ‬كوب‭ ‬ماء‭ ‬مغلي،‭ ‬ويترك‭ ‬لمدّة‭ ‬عشر‭ ‬دقائق‭ ‬ثمّ‭ ‬يشرب‭ ‬بواقع‭ ‬كوب‭ ‬بعد‭ ‬كلّ‭ ‬وجبه‭ ‬غذائيّة،‭ ‬اليانسون‭ ‬والسنوت‭ ‬فمن‭ ‬منّا‭ ‬لا‭ ‬يعرف‭ ‬اليانسون‭ ‬والسنوت،‭ ‬وبالعادة‭ ‬لا‭ ‬يخلو‭ ‬منزل‭ ‬من‭ ‬ثمار‭ ‬هذين‭ ‬النباتين‭ ‬العطريين،‭ ‬وهذان‭ ‬النباتان‭ ‬يحتويان‭ ‬على‭ ‬مواد‭ ‬كيميائيّة‭ ‬تعرف‭ ‬باسم‭ ‬كريزول‭ ‬والفاباينين،‭ ‬وهي‭ ‬الّتي‭ ‬تساعد‭ ‬على‭ ‬توسعة‭ ‬الممرّات‭ ‬الهوائيّة‭ ‬وإخراج‭ ‬الإفرازات‭ ‬الموجودة‭ ‬بها،‭ ‬ويعتبر‭ ‬السنوت‭ ‬أكثر‭ ‬فائدة‭ ‬من‭ ‬اليانسون،‭ ‬وتستعمل‭ ‬من‭ ‬ثمار‭ ‬السنوت‭ ‬ملعقة‭ ‬لكلّ‭ ‬كوب‭ ‬من‭ ‬الماء‭ ‬المغلي،‭ ‬حيث‭ ‬يوضع‭ ‬في‭ ‬الكوب‭ ‬بعد‭ ‬ملئه‭ ‬بالماء‭ ‬المغلي،‭ ‬ويترك‭ ‬لمدّة‭ ‬10‭ ‬دقائق‭ ‬مغطّىً‭ ‬ثمّ‭ ‬يُصفّى‭ ‬ويشرب‭ ‬مرّةً‭ ‬في‭ ‬الصّباح‭ ‬وأخرى‭ ‬في‭ ‬المساء،‭ ‬ويمكن‭ ‬استعمال‭ ‬اليانسون‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬عدم‭ ‬توفّر‭ ‬السنوت،‭ ‬أما‭ ‬البصل‭ ‬فيستعمل‭ ‬لعلاج‭ ‬الرّبو‭ ‬وذلك‭ ‬بأخذ‭ ‬كميّة‭ ‬من‭ ‬البصل‭ ‬وتقطيعه‭ ‬على‭ ‬هيئة‭ ‬شرائح‭ ‬رقيقة‭ ‬جداً،‭ ‬ثمّ‭ ‬يوضع‭ ‬في‭ ‬إناء‭ ‬ويضاف‭ ‬له‭ ‬ضعف‭ ‬حجمه‭ ‬عسل‭ ‬نقي،‭ ‬وتترك‭ ‬المزيج‭ ‬بعد‭ ‬تقليبه‭ ‬جيدّاً‭ ‬لمدة‭ ‬أربعٍ‭ ‬وعشرين‭ ‬ساعة،‭ ‬ثمّ‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬تؤخذ‭ ‬منه‭ ‬ملعقة‭ ‬كبيرة‭ ‬بمعدّل‭ ‬أربع‭ ‬مرّات‭ ‬في‭ ‬اليوم،‭ ‬أو‭ ‬يُعصر‭ ‬البصل‭ ‬ويؤخذ‭ ‬منه‭ ‬ملعقة‭ ‬وتخلط‭ ‬جيّداً‭ ‬مع‭ ‬ملعقة‭ ‬عسل،‭ ‬وتؤخذ‭ ‬بمعدّل‭ ‬كلّ‭ ‬ثلاث‭ ‬ساعات،‭ ‬ثمّ‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬كلّ‭ ‬ست‭ ‬ساعات‭.‬

فصل‭ ‬الشتاء‭ ‬والربو

يعتقد‭ ‬بعض‭ ‬الأشخاص‭ ‬أن‭ ‬فصل‭ ‬الشتاء‭ ‬سيقلل‭ ‬من‭ ‬أعراض‭ ‬الربو‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التقليل‭ ‬من‭ ‬الملوثات‭ ‬العالقة‭ ‬بالجو،‭ ‬ولكن‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬على‭ ‬الواقع‭ ‬مغاير‭ ‬لذلك،‭ ‬فمن‭ ‬الملحوظ‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬زيادة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬نوبات‭ ‬الربو‭ ‬خلال‭ ‬فصل‭ ‬الشتاء‭.‬