قضايا ثقافية

الى اين يذهب عالمنا؟

آفاق/ جاد الحاج جنوب افريقيا محت جريمة الزنى من كتاب الحقوق المدنية محوا كاملا، فما عادت الخيانة الزوجية اكثر من نزوة لا مفاعيل حقوقية لها او عليها، ولا حق لرجل او امرأة بالادعاء على بعضهما والمطالبة بفسخ زواج او تقسيم ثروات. بمعنى آخر جرى الاعتراف رسميا بأن لا قدسية مسبقة للعلاقة الزوجية في مجال الجنس. وفي الولايات المتحدة بات مفهوما ... أكمل القراءة »

العروبة من هوية… إلى قضية

معن بشور في مثل هذه الأيام قبل 33 عاماً، صدر العدد الأول من مجلة »المنابر« في لبنان، واخترت كرئيس تحرير لها، عنواناً لافتتاحيتها هو »العروبة من هوية… إلى قضية«… واليوم وبعد كل هذه السنوات، ومع اتضاح المخاطر التي تهدد الأمّة العربية كلها من خلال النيل من هويتها الجامعة في العروبة، ومن خلال تدمير ما تبقى للعروبة من قلاع وحركات وهيئات ... أكمل القراءة »

كارثة المخدرات في العراق.. وجهها اجتماعي وحقيقتها سياسية

د. ماجد السامرائي يبدو الحديث عن عالم المخدرات ناقصا دون ذكر مملكته (كولومبيا) وليست الأرجنتين مثلما ذكره رئيس الوزراء العراقي (عادل عبد المهدي) أخيراً في دفاعه عن إيران واستبعادها عن التورط في هذه الكارثة الانسانية المخربة لقلب الوطن العراقي »الشباب« فمن يدخل في تفاصيل هذا العالم الجنوني »المخدرات« يكتشف بأنه لا ينحصر في عمليات تداول وبيع وشراء هذه المادة المدمرة ... أكمل القراءة »

ابني لا تكبر

مقال للأديبة الجزائرية:- أحلام مستغانمي تقول: ابني لا تكبر…… وصلتُ إلى بيروت في بداية التسعينات، في توقيت وصول الشاب الجزائري(خالد) إلى النجوميّة العالميّة. أُغنية واحدة قذفت به إلى المجد كانت أغنية »دي دي واه« شاغلة الناس ليلاً ونهاراً. على موسيقاها تُقام الأعراس، وتُقدَّم عروض الأزياء، وعلى إيقاعها ترقص بيروت ليلاً، وتذهب إلى مشاغلها صباحاً. كنت قادمة لتوِّي من باريس، وفي حوزتي ... أكمل القراءة »

الخلافات المدروسة

معن بشور 4/2/2019 من »مزايا« النظام اللبناني »الخالدة«، أن اركانه يتقنون فن التهرب من القيام بالتزاماتهم تجاه المواطنين… فإما أزمة حكومية طويلة (وصلت مؤخرا الى 9 أشهر) يجعل المسؤولون منها سببا لتعذر تلبية المطالب الشعبية، او خلاف »كبير« داخل الحكومة نفسها يتعذر معه البت بالمطالب الملحة، او خلاف بين »السلطات« التنفيذية والتشريعية يسمح لكل سلطة ان تحمّل الأخرى مسؤولية التلكؤ ... أكمل القراءة »

سورية عربية كانت وعربية ستبقى

معن بشور 4/2/2018 ذكرني مقال الصديق العزيز فيصل جلول، الكاتب والاعلامي البارز، عضو الامانة العامة للمؤتمر القومي العربي، بعنوان »سورية اذا لم تكن عربية.. فماذا تكون؟« بحديث للرئيس بشار الاسد لعدد من شخصيات المؤتمر القومي العربي والمنتدى العربي الدولي الرابع من اجل لعدالة لفلسطين،التقى به في أواسط ايار/ مايو 2017 برئاسة امين عام المؤتمر القومي العربي آنذاك الدكتور زياد حافظ…. ... أكمل القراءة »

بين المثقف والضوء شرٌّ لا بدَّ منه

نعيم تلحوق نعم.. شرٌّ لا بدَّ منه، والعالم يتّجه لإيجاد صيغة يأتلف فيها مع نفسه والموجودات المحيطة.. يجب أن نصدّق أن الميديا هي القرية الكونية الصغرى، أن نتقبّل هذه الفكرة… لكنها غير ثابتة، الثبات دائما هو لله، للكلمة لا الصورة، لأنها لا تدرك دوامها… إذا حصلنا على تقرير لكاتب أميركي يقول إن السنوات العشر المقبلة، ستكون للفلسفة والفنون بعد أن ... أكمل القراءة »

الرواية رؤيا

نعيم تلحوق لا يوجد رواية بالمعنى الحقيقي للكلمة، لا على مستوى لبنان ولا العالم العربي، بسبب اتّباعها النهج القديم في تحريك الإضمار السردي… فالرواية ليست شكلا من أشكال المغامرة، وليست وسيطا من وسائط الحياة اليومية المعيشة… ولا استذكارا لحوادث اختلقها الزمن مع الكاتب، ولا استرجاع لفكرة البطل الذي لا يموت سواء كان حقيقيا أو متخيّلا، وليست الرواية حكاية لصالح الخطاب ... أكمل القراءة »

الأدب النسوي في تونس بين إشكاليات المصطلح وخلفيات الكتابة

نون النّسوة : هل هي كسرٌ للجنس أم فعلٌ متعدٍّ للآخر؟ أسماء الشرقي –  تونس قبل أن نعالج مسألة ضالعة في التّقصّي أخذت مساحة كبيرة من المطارحات الفكرية بمختلف مستوياتها، والمتعلّقة أساسا بالكتابة الأنثوية أو ما يطلق عليها في المدوّنة الثقافية الحديثة »بالأدب النسوي« أودّ أن أعرّج على مفهوم فلسفي ابستيمولوجي لافت لمفهوم اللغة العربية، من حيث عمقه الدّلالي وسعة ... أكمل القراءة »

قراءة في رواية المتمردة والقدر، للكاتبة أميرة جمعة

نسرين الرجب – لبنان حرصت الكاتبة »أميرة جمعة« في روايتها »المتمردة والقدر« الصادرة حديثا 2018، عن دار بيسان، على إغناء مادتها الروائيّة بالكثير من الإضافات ولو أنّها لم توغل في المعالجة، فأعطت صورة نموذجيّة عن المرأة المعاصرة، وحضر الرجل من منطق بعيد عن إلقاء التُهم العاطفيّة، تركل باسم الانسانيّة دواعي التفرقة، التي تُبعد كلّ حبيبٍ عن حبيبَه، ولكنّها لا تُهادن ... أكمل القراءة »